مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية شمس

Human Rights and Democracy Media Center SHAMS

رام الله: نظم مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية “شمس” بالتعاون مع الصندوق النسوي الكندي  لقاء طاولة مستديرة عبر تطبيق زووم حول أهمية مشاركة الطالبات في انتخابات مجالس الطلبة ترشيحاً وانتخاباً، شارك فيه مجموعة من طلبة وطالبات جامعة النجاح الوطنية.

ويهدف اللقاء إلى تحديد أسباب عزوف الطلبة عن المشاركة في الانتخابات،  والتعرف على أهمية المشاركة في الانتخابات الطلابية في الجامعات الفلسطينية، المشكلات التي تؤثر على اتخاذ القرارات الطلابية في الحرم الجامعي، أهمية مشاركة الطالبات في الانتخابات الطلابية ترشيحاً وانتخاباً، وأسباب عدم مشاركة الطالبات في الانتخابات.

بدوره تناول المحاضر الدكتور عثمان عثمان أهمية مشاركة المرأة في صنع القرار ودورها الفعال في المجتمع وفي العملية السياسية، وأهمية مشاركة الطالبات في الانتخابات الطلابية  التي من شأنها أن تساهم في تشكيل وعيهن في فترة مبكرة وتحديد انتماءاتهن السياسية، وكسر الحواجز النفسية لديهن تجاه الحديث أمام الجمهور والتعبير عن الرأي، و تمثيل الفتيات بشكل قوي،  مما يؤهلهن للمشاركة السياسية فيما بعد ، وفرصة لتعويد المجتمع على وجود الأدوار السياسية للمرأة وقدرة المرأة للترشح للمناصب القيادية ومشاركتها في صنع القرار.

مضيفاً أن مشاركة الطالبات في  الانتخابات في الجامعات تفتح للطالبات مجالً في المشاركة باتخاذ القرارات و إيصال صوتنن إلى المعنيين بالجامعة وتطور مفهومهن عن الديمقراطية والحرية والسياسة الواضحة لعملية الانتخاب والشفافية بالعمل والمطالبة والحفاظ على حقوقهن وتبني قضاياهن العملية والأكاديمية والعمل على حلها، أيضا المشاركة في دعم المسيرة الأكاديمية والثقافية والاجتماعية الجامعية والنهوض فيها.

وفي نهاية اللقاء أوصى المشاركون على أهمية أن تدار الإنتخابات داخل الجامعات وبين الطلاب بالشكل الصحيح لينتج عنها مجلس طلبة قوي ديمقراطي يتمتع بالوعي والثقافة ومؤهل لتمثيل الطلبة جميع، ضرورة أن لا تنحرف إنتخابات الجامعه عن وجهتها الصحيحه بين الطلاب وأن يجتمع هدفهم الأساسي بتطوير الجامعه ونشاطاتها بهدف زيادة الوعي عن الطلاب، زيادة نسبة مشاركة الطالبات في مجالس الجامعه، على أن يكون المتقدم قادر على خدمة الطلبة والدفاع عنهم،  ضرورة وجود جهه رقابيه ومحاسبيه تحاسب مجلس الطلبة على أعماله،  وضرورة التأكيد على أن الشباب الجامعي في كل العالم هو المحرك الأساسي للتغير والتطوير , والإنتخابات الجامعية ما هي إلا تجربة ديمقراطية تمثل الوعي الطلابي.