مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية شمس

Human Rights and Democracy Media Center SHAMS

 

رام الله : تابع مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية ” شمس ” ببالغ القلق الإعلان الصادر عن المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية عن وفاة الموقوف أحمد رملاوي  (60) عاماً في مستشفى أريحا الحكومي بعد نقله إليه من مركز توقيف شرطة محافظة أريحا والأغوار يوم الثلاثاء 3/12/2019.

وإذ يؤكد مركز “شمس” على حق النزلاء/ات في مراكز التوقيف والاحتجاز في الحصول على كامل المتطلبات الحياتية والظروف المعيشية اللائقة وفق القانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان الوطنية والعالمية، سيما بعد انضمام فلسطين إلى عديد من الاتفاقيات الدولية التي تحث على ذلك، وأيضاً وفق أحكام قانون مراكز الإصلاح والتأهيل رقم (6) لسنة 1998 ، لا سيما الفصل الخامس الذي ينظم أحكام الرعاية الصحية والخدمات الطبية للموقوفين/ات والنزلاء/ات .

وعليه يطالب مركز “شمس” بضرورة فتح تحقيق فوري شفاف وعاجل في الوفاة للوقوف على حيثياتها ومسبباتها والظروف التي جرت فيها واتخاذ الإجراءات اللازمة، وإطلاع الجمهور على ذلك ضمن حقه في الحصول على المعلومات . وضرورة استخلاص العبر بما يمنع تكرار الحالة مستقبلاً .