مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية شمس

Human Rights and Democracy Media Center SHAMS

أريحا: اختتم المنتدى المدني لتعزيز الحكم الرشيد في قطاع الأمن سلسلة من ورش العمل التوعوية حول الفساد ، والتي نظمت في كلية فلسطين للعلوم الشرطية في أريحا، حضرها عدد من طلاب وطالبات الكلية الملحتقين بالدورات التخصصية والتأسيسية. وتهدف الورش إلى توعية منتسبي المؤسسة الشرطية وجهات إنفاذ القانون بمفهوم الفساد وسلوكياته وأشكاله، وطرق مكافحته.

فتناولت الورش مفهوم الفساد كما حددته منظمة الشفافية الدولية وهو”كل عمل يتضمن سوء استخدام المنصب العام لتحقيق مصلحة خاصة، أي أن يستغل المسؤول منصبه من أجل تحقيق منفعة شخصية ذاتية لنفسه أو لجماعته”، فالفساد مخالف للقانون والنظام وتعليمات المنصب العام وغير منسجم مع القيم الأخلاقية السائدة في المجتمع، وإن سوء استخدام المنصب العام أو استغلاله يهدف إلى خدمة أغراض خاصة أو تحقيق منافع شخصية مادية أو معنوية..

في ذات السياق ، تناولت الورش أيضاً بيئة الفساد وأسباب انتشاره، كالفقر والجهل، وعدم الالتزام بمبدأ الفصل المتوازن بين السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية في النظام السياسي وطغيان السلطة التنفيذية على السلطة التشريعية والقضائية، ضعف أجهزة الرقابة في الدولة وعدم استقلاليتها، ضعف دور مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الخاصة بمحاربة الفساد و ضعف الإرادة والنية الصادقة لدى القيادة السياسية لمكافحة الفساد، وغياب حرية الإعلام وعدم السماح للصحفيين والمواطنين بالاطلاع على المعلومات والسجلات التي توضح طبيعة العمل والتجاوزات الحاصلة فيه.

وأيضاً تناولت مجموعة السلوكيات التي تعبر عن ظاهرة الفساد كالرشوة، المحسوبية، المحاباة، الواسطة، نهب المال العامن والإبتزاز،  وأنواع وأشكال الفساد ، تأثير الفساد على مختلف النواحي وأثره على حقوق المواطن،  طرق مكافحته الفساد ومواجهته من خلال المحاسبة، المساءلة، الشفافية، والنزاهة.

وخرج المشاركون في الورش التوعوية بمجموعة من التوصيات تلخصت في ضرورة  محاربة كافة أشكال الفساد في المجتمع ومحاسبة مرتكبيه، ضرورة قيام المؤسسات الرقابية ومؤسسات المجتمع المدني وجهات إنفاذ القانون بدورها فيما يخص ذلك، أهمية التوعية المجتمعية وضرورة قيام مؤسسات المجتمع المدني باستهداف جهات إنفاذ القانون بشكل دائم ومستمر في تدريباتها حول قضايا حقوق الإنسان والتوعية القانونية بمختلف مجالاتها.