مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية شمس

Human Rights and Democracy Media Center SHAMS

رام الله: نظم مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية ” شمس ” بدعم من حكومة كندا، لقاء تشاوري في مدينة رام الله حول تأسيس شبكة من المؤسسات النسائية القاعدية من أجل تعزيز وصول النساء للعدالة، حضره ممثلات عن المؤسسات النسائية القاعدية من مختلف محافظات الضفة الغربية.

وافتتحت اللقاء أمل موسى من مركز شمس، مرحبة بالمشاركات وموضحة دور المركز في العمل من أجل تعزيز وصول النساء للعدالة في عدة محافظات في الضفة الغربية ، مبينة الهدف من تأسيس الشبكة وآلية تأسيسها والأدوار التي ستقوم بها الشبكة في إطار تعزيز وصول النساء للعدالة.

وبدوره قدم محمد النجار من مركز شمس عرضٍ تناول فيه المبادئ الأساسية لوصول النساء للعدالة، والبيئة التي تمكن النساء من الوصول للعدالة من حيث الجانب السياسي، الاقتصادي، والاجتماعي، بالإضافة إلى توافر المساعدة القانونية التي تمكنها من ذلك.

وذكرت المشاركات في الورشة أن التحديات التي تحول دون وصول النساء للعدالة تتمثل في وجود الإشكاليات في مؤسسات العدالة، ضعف القوانين، وجود الثقافة الذكورية المجتمعية، قلة الوعي لدى المرأة بالقوانين وعدم المعرفة بالمؤسسات التي تساعد المرأة بالتوجه لجهات الاختصاص، العادات والتقاليد وثقافة العيب وعدم قدرة المرأة على التحدث عن الانتهاكات التي تتعرض لها، بالإضافة إلى عدم ثقة النساء بالقضاء والمؤسسات القانونية.

 فيما أوصت المشاركات على ضرورة أن تقوم المؤسسات والجمعيات بدورها تجاه المرأة، والتعديل على بعض القوانين فيما يخص النساء وإنفاذ القانون، العمل على توعية النساء في المناطق المهمشة بوجود مؤسسات تقدم لها المساعدة في التوجه إلى العدالة وذوي الاختصاص، وبناء جسور الثقة بين النساء والقضاء، إيجاد مجلس استشاري للشبكة، وتدريب أعضاء وعضوات الشبكة فيما يخص الجانب القانوني حتى تكون قادرة على مساعدة المرأة وتوجيهها للمؤسسات ذات الاختصاص في إيصالها إلى العدالة المنشودة.

و في نهاية اللقاء وقعت المشاركات  الممثلة عن المؤسسات المختلفة على تأسيس الشبكة  والتي تضم كل من جمعية سيدات أريحا ، جمعية ذنابة الخيرية للثقافة، جمعية طوباس الخيرية، جمعية النجدة الاجتماعية، جمعية نادي سيدات قراوة بني زيد، جمعية أبناء البيرة، المنتدى الثقافي- بيت عنان، جمعية سلفيت الخيرية النسائية، اتحاد لجان العمل النسوي، مركز نسوي مخيم الجلزون، جمعية قلقيلية النسائية، جمعية سيدات برقين، وجمعية دير السودان الخيرية.