مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية شمس

Human Rights and Democracy Media Center SHAMS

نظم مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية “شمس” وقفة وسط مدينة رام الله، بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام الذي يصادف العاشر من أكتوبر من كل عام ، والتي شارك فيها ممثلين عن المؤسسات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني وناشطين شبابيين وأكاديميين وطلبة جامعات .

وطالب المشاركون في الوقفة  السلطة الوطنية الفلسطينية إلى ضرورة إلغاء عقوبة الإعدام من التشريعات السارية في الأراضي الفلسطينية، وإلى مواءمة التشريعات الفلسطينية بعد إيداع فلسطين لصك انضمامها للبروتوكول الثاني الملحق بالعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والخاص بإلغاء عقوبة الإعدام لسنة 1989، رافعين شعارات ويافطات تعبر عن رفضهم للعقوبة وتطالب بإلغائها.

وفي بيان له، أكد مركز شمس على ضرورة  وجود حركة قوية نشطة داعمة لحقوق الإنسان ومناهضة لعقوبة الإعدام من نشطاء حقوق الإنسان، والكتّاب، ورجال الدين، والسياسيين، والفنانين، ورجال القانون والقضاة والمحامين ونقابتهم، وإعلاميين، ومؤسسات حقوق الإنسان ، وأعضاء المجلس التشريعي، والأحزاب السياسية، ورجال الحكومة.

وبدوره ثمن المركز عالياً الموقف التاريخي للرئيس أبو مازن لعدم تصديقه على أي من أحكام الإعدام منذ انتخابه رئيساً العام 2005 ولغاية اللحظة، على الرغم من إصدار المحاكم الفلسطينية لعدد من أحكام الإعدام في الفترة السابقة . إن هذا الموقف ينسجم تماماً مع قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة بدعوة الدول إلى إلغاء عقوبة الإعدام، ومع دعوات مؤسسات حقوق الإنسان الفلسطينية لعدم تصديق الرئيس على أي من أحكام الإعدام الصادرة عن المحاكم الفلسطينية .