مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية شمس

Human Rights and Democracy Media Center SHAMS

رام الله: اختتم المنتدى المدني لتعزيز الحكم الرشيد في قطاع الأمن، دورة تدريبية لمجموعة من العاملين في جهاز الضابطة الجمركية، حول آليات مكافحة الفساد في عمل الضابطة الجمركية، ونظمت الدورة، بدعم وتمويل من حكومات النرويج، وهولندا، ولكسمبورغ؛ استهدفت العاملين في جهاز الضابطة الجمركية.

وافتتح الدورة التدريبية الدكتور عمر رحال والذي قام بالتعريف عن المنتدى والذي يضم مجموعة من المؤسسات الأهلية المهتمة بمجالات حقوق الإنسان والإعلام والقانون ومكافحة الفساد ، مبيناً بأن هذه الدورة هي جزء من سلسلة دورات تدريبية وورش العمل  والأنشطة واللقاءات التي يعقدها المنتدى، موجهاً الشكر لجهاز الضابطة الجمركية على التعاون والالتزام والعلاقة الجيدة مع المؤسسات الأهلية. وأوضح أن التدريب يأتي في سياق برنامج عمل المنتدى المدني لتعزيز الحكم الرشيد في قطاع الأمن، ويستهدف تعزيز الحكم الرشيد في عمل المؤسسة الأمنية .

وشكر المقدم حقوقي أحمد بشارات مدير الإدارة العامة للتخطيط والتدريب في الضابطة الجمركية الحضور ومنظمين التدريب، ودعا المشاركين على ضرورة الالتزام التام وعلى المشاركة الفاعلة في التدريب و أن يكونوا خير سفير لجهاز الضابطة الجمركية ونقل التجربة للزملاء في العمل.

من جهته نقل المقدم لؤي بني عودة مدير الإدارة العلاقات العامة والإعلام بالضابطة الجمركية  تحيات رئيس الجهاز العميد إياد بركات للقائمين على الدورة التدريبية، مبيناً أن جهاز الضابطة الجمركية أصبح منظر الاهتمام من قبل الكثيرين بعد ما أثبت نفسه في الميدان، مؤكداً على ضرورة الاستفادة من التدريب من أجل تطبيقه في واقع العمل في الميدان وسد الثغرات في العمل، مبيناً أهمية الدورة من أجل تعزيز النزاهة والشفافية وسيادة القانون لدى الطواقم  وتطوير الأداء الميداني للعاملين في الجهاز.

وتناول الدكتور عبد الرحيم طه خلال الدورة التدريبية والتي كانت على مدار يومين تدريبين تعريف الفساد وأشكله وآثاره ونتائجه، والذي يتمثل في سوء استغلال المنصب العام من أجل تحقيق مصالح شخصية، كما فرق بين أشكاله المختلفة، بالإضافة إلى التشريعات الفلسطينية في مواجهة الفساد، وقانون مكافحة الفساد رقم (1) لسنة 2005 وتعديلاته، والقوانين والقرارات بقانون الناظمة لعمل الضابطة الجمركية ( قرار بقانون رقم (2) لسنة 2016 بشأن الضابطة الجمركية)، واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، التزامات دولة فلسطين استناداً لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، والإبلاغ عن الفساد.

كما تطرق لمنظومة النزاهة والشفافية والمساءلة في فلسطين، منظومة النزاهة والشفافية والمساءلة في عمل الضابطة الجمركية، مدونة السلوك الخاصة بالموظفين العموميين والضابطة الجمركية ، حق الحصول على المعلومات، ومفهوم المساءلة المجتمعية وأهميته في تعزيز عمل الضابطة الجمركية.

وفي نهاية الدورة التدريبية أوصى المشاركون على ضرورة  الاستمرارية في عقد المزيد من الدورات التدريبية المتخصصة للضابطة الجمركية في مجال مكافحة الفساد، وضرورة الاضطلاع على القوانين ونقل التجربة إلى الآخرين ونشر الوعي في المجتمع بضرورة مكافحة الفساد، ، وأن تكون هناك إرادة سياسية من قبل الجميع لمكافحة الفساد والعمل على أرض الواقع، وسن عقوبات رادعة بحق مرتكبين جرائم الفساد.