مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية شمس

Human Rights and Democracy Media Center SHAMS

بيان للنشر الفوري صادر عن مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية “شمس”

حول إصدار محكمة بداية دير البلح  الحكم بالإعدام على المواطن مصعب أسامة محمود أبو هنية

يستنكر مركز “شمس” بشدة إصدار محكمة أصدرت محكمة بداية دير البلح يوم الثلاثاء 10/7/2018  حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق المواطن ( مصعب أسامة محمود أبو هنية  27 عاماً)، من سكان مخيم النصيرات، بعد أن إدانته بتهمة القتل،  وهذا الحكم هو الثاني التي تصدره المحاكم الفلسطينية خلال خمسة أيام ، كما أن هذا الحكم هو الثاني ، منذ أن أودعت  فلسطين  لصك انضمامها للبروتوكول الثاني الملحق بالعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية لعام  1989 بتاريخ 6/6/2018 .

يؤكد مركز “شمس” أن الطريق ما زال طويلاً أمام إلغاء عقوبة الإعدام ، وذلك في ظل الانتكاسات التي تشهدها هذه العقوبة ، هذا إلى جانب عدم احترام السلطة القضائية لتوجهات السلطة التنفيذية فيما يخص احترام التزامات دولة فلسطين على المسرح الدولي وأمام المنظمة الدولية والمنظمات الدولية غير الحكومية .  وهذا يستدعي مزيد من العمل والجهد من قبل مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية من أجل رفع الوعي بمخاطر الاستمرار في تطبيق هذه العقوبة في الأراضي الفلسطينية ،وما يرافق ذلك من انتقادات للسلطة الفلسطينية وإحراجها أمام المجتمع الدولي.

يدعو  مركز “شمس” إلى ضرورة إلغاء هذه العقوبة اللاانسانية من التشريعات المطبقة في فلسطين ، وضرورة تعديل الدستور الفلسطيني لجهة احترام الحق في الحياة ومنع عقوبة الإعدام ، يرافق ذلك  إصدار قانون عقوبات يخلو من عقوبة الإعدام ، وذلك في ظل الاستهتار والاستخفاف بأرواح المواطنين والمتمثلة بإصدار أحكام الإعدام وتنفيذها خلافاً للدستور والقانون . حيث يرافق  إصدار أحكام الإعدام غياب ضمانات المحاكمة العادلة .

“انتهى”