مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية شمس

Human Rights and Democracy Media Center SHAMS

 

رام الله: اختتم مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية “شمس” في رام الله  دورة تدريبية لطلبة كليات الشريعة حول التفكير الناقد وحرية الرأي والتعبير، حضرها عدد من طلبة كليات الشريعة من جامعات وكليات مختلفة من الضفة الغربية، وتأتي هذه الدورة التدريبية ضمن مشروع تعزيز الثقافة المدنية لطلبة كليات الشريعة والتي ينفذه المركز بالتعاون مع الصندوق الوطني الديمقراطي (NED).

وافتتح الدورة التدريبية منسقة المشروع حنان موسى مرحبة بالمشاركين ومؤكدة على أهمية تدريب طلبة  كليات الشريعة حول التفكير الناقد وحرية الرأي والتعبير.

وبدوره تناول المدرب الدكتور أحمد أبو دية  الحديث حول حرية الرأي والتعبير، مبيناً أن هناك صراع على مر التاريخ مع الإنسان حول إمكانية التعبير عن رأيه كيفما يشاء، أم هناك تقييد لحرية التعبير عن رأيه، معرفاً حرية الرأي والتعبير على أنها الحق في التعبير عن الرأي بالكلام والكتابة والفن والنشر أو بأي طريقة أخرى دون المنع أو التقييد، دون وجود تعريفات دقيقة لها لأنها تشمل مفاهيم واسعة.

أما المدرب حذيفة سعيد تناول الحديث حول التفكير الناقد والإبداعي، فذكر أن النقد هو فحص الشيء لمعرفة ما هو الجيد أو الغير جيد منه، فمنطق التفكير النقدي هو البحث في القضايا للوصول إلى ما هو جيد منها، وهو عملية ضرورية للجميع في التعامل في مناحي الحياة المختلفة من أجل تجنب المشاكل لاختلاف الآراء، فيجب تقبل الآراء والانفتاح عليها وعدم المجادلة دون امتلاك المعلومات الكافية حول أمر معين دون التعصب للرأي والأفكار الشخصية، مؤكداً على ضرورة التشجيع على هذا النمط من التفكير للقضاء على التفكير السلبي والتعصب الفكري.

وفي نهاية الدورة التدريبية أوصى المشاركون على ضرورة عدم تقييد حرية الرأي والتعبير،  والتربية منذ الصغر وتنشئة الأطفال على نمط التفكير الإبداعي والناقد وأتباع ذلك في المدارس ومؤسسات التعليم، وتقبل آراء الآخرين وعدم التعصب للرأي الشخصي.